الجمال

حول العين المفاجئ

حول العين المفاجئة بسبب الاختلافات في حركة تلاميذ العين، وعدم التوازن فجأة وبشكل غير متوقع، ونقل اثنين من التلاميذ بشكل غير متزامن وغير متوافق،

 فقد تتجه إحدى العينين إلى الأسفل لتمكن من رؤية شيء ما وتبقى الأخرى في مكانها دون حركة، أو قد تتحرك في اتّجاه وزاوية مختلفة عن العين الأولى حسب طبيعة الحول الذي أصاب العين.

أسبابه
تشكّل الماء الأبيض حول العين، ممّا يتسبّب بتعتيم على عدسة العين.
ضعف حاد في العصب البصري الذي يقوم بتأمين الغذاء والأوكسجين للعين، أو الإصابة بأمراض شبكية العين.
حالة كسل العين والخلل في انكسار الضوء المنعكس على عدسة العين.
الأخطاء الناتجة عن بعض العمليات الجراحية في العين.
الوراثة، وجود تاريخ لحول العين في العائلة سبب قوي للإصابة بالحول.
ضعف مفاجئ في عضلات العين.

مضاعفاته
بما أنّ العين من أكثر أعضاء الجسم حساسية فقد تؤدي هذه العمليات إلى مضاعفات خطيرة، كحدوث التهابات في العين ونزيف في ملتحمة العين، وقد يتعرّض العصب المغذّي للعين بالإصابة، ممّا يسبب ضعف حاد في الرؤية أو العمى، ويتسبّب حول العين المفاجئ بأضرار نفسية واجتماعية جسيمة على المريض، فمن الصعب عليه أن يعتاد على هذا الانحراف الشديد الذي أصابه فيشعر بالخجل الشديد من مقابلة الناس والتحدث معهم، ويلجأ إلى البقاء في بيته وعدم مغادرته إلّا أنّ يعتاد على الأمر أو يتم العلاج بشكل كامل، فيعود إلى ممارسة حياته كما كانت قبل تعرضه للحول.

علاجه
حالة الخلل في انكسارات العين: تستخدم النظارة، وتوضع لها عدسات خاصة لعلاج الحول.
حالة الماء الأبيض على العين: يحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية لسحب الماء عن العين والتخلص من العتمة لمعالجة الحول.
حالة كسل العين: يقوم الطبيب بالبحث عن السبب الرئيسي الذي أدى إلى هذه الحالة كالماء على العين أو ارتخاء في أعصاب الجفن ومعالجته، وتتم معالجته لدى الأطفال عن طريق وضع قطعة من الشاش المعقم على العين السليمة وتغطيتها، ليكون اعتماد النظر بشكل كلي على العين المصابة فتنشط في أدائها لعملها، مع الحرص على ارتداء الطفل للنظارة التي يصفها الطبيب.
حالة ضعف عضلات العين: يحتاج المريض إلى عملية جراحية لشد عضلة العين أو ارخائها حسب ما طبيعة الحول، وفي بعض الحالات يلجئ الأطباء إلى حقن المريض بحقن البوتكس لشد عضلات العين، لكن نتائجها غير دائمة لذا يحتاج المريض إلى إعادة الحقن بين كل فترة وأخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق